تواصل معنا عبر          الهيئة التدريسية   رئاسة الجامعة

               

مواقع مهمة

شاركنا

مشاركات وفعاليات

كليتنا تنظم ندوة تثقيفية وتكرم المرأة في يومها العالمي

   
251 مشاهدة   |   1 تقييم
تحديث   08/03/2017 7:46 مساءا

 اقامت عمادة كليه الفنون الجميلة ندوه عن المرأة ودورها في بناء المجتمع وعلى قاعة المسرح في الكلية بتاريخ 8\3\2017 تضمنت الندوة التي حاضر فيها السيد عميد الكلية الاستاذ الدكتور علاء شاكر محمود محاور عدة تناول الاول دور المرأة في المجتمع اذ تلعب المرأة دوراً حيوياً وفعّالاً في بناء المجتمع، فهي اللّبنة الأساسيّة فيه، وهي كالبِذرة التي تُنتج ثماراً تصلح بصلاحها وتفسد بفسادها؛ لِذا علينا أن لا نغفل عن دور المرأة في المجتمع، وأن نعطيها كامل حقوقها، ونضمن لها كرامتها، فهي من تبني الأجيال ذكوراً وإناثا لينهضوا بحضارتهم، ويصنعوا مستقبلاً واعداً لبلادهم. وتطرق الثاني الى مكانة المرأة في الإسلام اذ أمّن ديننا على عكس اعتقاد البعض للمرأة كافة حقوقها، ومنحها مكانة عظيمة سواءً أكانت أماً، أو زوجة، أو بنتاً، أو أختاً، فلها ما لها من الحقوق وعليها ما عليها من الواجبات، بل وأعطاها ميزاتٍ إضافيّةٍ عن الرجل بأن جعلها الأم الّتي تكون الجنّة تحت أقدامها، وأعطاها من الحسنات ما استحقّت عندما تقوم برعاية بيتها وتهيئته على أحسن وجهٍ، وزوجها عندما تسانده وتقف معه في السراء والضراء، وتخفف عنه عبء وظيفته وتعب يومه، وأولادها الّذين تسعى جاهدة على تربيتهم تربيةً صالحة. واوضح في الثالث المرأة ودورها في وقتنا الحاضر اذ برزت المرأة في عصرنا هذا ولعبت أدواراً عديدة بحاجة إلى قوة وشجاعة وبأس، فظهرت المرأة القائدة لبلادها، والمرأة الطّبيبة، والمرأة المعلمة، وأخذت دوراً حتى في مجالات الحرف اليدوية التي عُرفت بأنها من قوة الرّجال، ولكنّها برعت في كلِّ دورٍ لعبت فيه، وستُبدع أكثر وأكثر إذا آمن المجتمع بها، وأعطاها من الفرص ما أعطى للرجل، فلها الحق في البحث عن ذاتها، وممارسة المهنة الّتي تُناسبها تماماً كحقّ الرّجل. وفي نهاية الندوة بادر سيادة العميد بتكريم الكوادر النسوية (تدريسيات وموظفات) في كلية الفنون الجميلة اذ تهدف هذه المبادرة الى توطيد العلاقات الاجتماعية داخل الكلية . 

 


 

 

 

 

 




3:45